Abdullah bin Zayed, Barbados Prime Minister discuss joint cooperation, climate action

 Abdullah bin Zayed, Barbados Prime Minister discuss joint cooperation, climate action

بريدج تاون في 30 سبتمبر / وام/  بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي ميا أمور موتلي رئيسة وزراء بربادوس علاقات التعاون بين البلدين، وسبل استثمار الفرص المتاحة لتعزيزها في المجالات كافة لاسيما المناخ والطاقة المتجددة.       جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده سموه مع معالي ميا أمور موتلي وبحضور معالي كيري سيموندس وزير الخارجية، وذلك في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى جمهورية بربادوس.       وناقش سموه ومعالي رئيسة وزراء بربادوس آليات تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في عدة قطاعات ومنها الاقتصادية والسياحية والتجارية بما يدعم جهودهما لتحقيق النمو المستدام.      كما أطلع سموه معالي ميا أمور موتلي على استعدادات دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP 28”، وأجندة الحدث، وأولويات الرئاسة الإماراتية للمؤتمر لاسيما الجهود الرامية لضمان توفير تمويل للأنشطة المناخية من أجل دعم تحقيق انتقال عادل للطاقة.      وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن التنمية المستدامة أولوية لكافة الدول وحق أصيل للشعوب، وتحقيقها يتطلب نقلة نوعية في مسار العمل المناخي، وحشد الجهود العالمية بهدف الوصول إلى الحياد المناخي، وكذلك العمل على تبني مبادرات مبتكرة داعمة لهذا الهدف.      كما أكد سموه على دعم دولة الإمارات لمبادرة “بريدجتاون” التي تقودها معالي ميا أمور موتلي رئيسة وزراء بربادوس منذ “COP 26” للوصول إلى التمويل الدولي للعمل المناخي، لاسيما للبلدان الأكثر عرضة لتغير المناخ بما يسهم في دعم استجابتها لتداعياته، مشيرا إلى أهمية تعزيز الجهود العالمية لمعالجة قضايا الإصلاح المالي الدولي في ملف المناخ.      وأعرب سموه عن تطلعه إلى مشاركة جمهورية بربادوس في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP 28” ، مشيدا بمبادرات بربادوس الرائدة في العمل المناخي العالمي.      كما تطرقت محادثات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي ميا أمور موتلي إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بالإضافة إلى المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي.      وأكد سموه على العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين، وأهمية استثمار الفرص المتاحة لتعزيزها ودفع آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة.      من جانبها أعربت معالي ميا أمور موتلي عن ثقتها في قيادة دولة الإمارات للعمل المناخي العالمي بكل كفاءة واقتدار، وذلك خلال استضافتها لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشان تغير المناخ “COP 28”، مشيدة بالمبادرات الإماراتية الرائدة في قطاع الطاقة المتجددة والنظيفة على الصعيد العالمي وإستراتيجيتها المتميزة والمبتكرة لتحقيق الحياد المناخي.      حضر اللقاء سعادة عمر سيف غباش مستشار وزير الخارجية وسعادة سعيد مبارك الهاجري مساعد الوزير للشؤون الاقتصادية والتجارية في وزارة الخارجية.     وكان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية قد وصل في وقت سابق إلى بربادوس في مستهل جولة تشمل عددا من دول أمريكا اللاتينية والكاريبي.     وتأتي هذه الجولة في إطار الحرص على تعزيز علاقات الصداقة بين دولة الإمارات ودول أمريكا اللاتينية والكاريبي، بالإضافة إلى بحث الفرص المتاحة لتنمية وتطوير آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة لاسيما الاقتصادية والمناخ، تزامناً مع استعدادات دولة الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP 28” نوفمبر وديسمبر المقبلين في مدينة إكسبو دبي، وأهمية تسريع وتيرة العمل المناخي العالمي الذي يشكل ركيزة لدفع مسارات التنمية الاقتصادية المستدامة.  

H.H. Sheikh Abdullah bin Zayed Al Nahyan, Minister of Foreign Affairs, met Mia Amor Mottley, Prime Minister of Barbados, to discuss prospects for bolstering bilateral cooperation, particularly in climate action and renewable energy.
The discussions took place in the presence of Kerrie Symmonds, Foreign Minister of Barbados, during H.H.’s working visit to the Republic of Barbados.

H.H. Sheikh Abdullah and Prime Minister Mottley also discussed mechanisms of joint cooperation across various sectors of economy, tourism and trade in support of efforts to achieve sustainable development. H.H. informed Mottely about the UAE’s preparations to host the 28th Conference of the Parties to the UN Framework Convention on Climate Change (COP28) and the COP28 Presidency’s key priorities for providing financing for climate activities to ensure smooth and fair transition towards clean energy.
H.H. affirmed that sustainable development is a priority for all states and an inherent right of people and achieving it requires a paradigm shift in the course of climate action, mobilizing global efforts with the aim of reaching climate neutrality, as well as working to adopt innovative initiatives in support of this goal.

H.H. also affirmed the UAE’s support for the “Bridgetown” initiative, led by the Prime Minister of Barbados since COP 26, to access international financing for climate action, especially for countries most vulnerable to climate change, which will contribute to supporting their response to its repercussions, noting the importance of strengthening global efforts to address issues of international financial reform in the climate issue.

H.H. expressed his aspiration for Barbados’ participation in COP 28, praising its pioneering initiatives in global climate action.

The two ministers took stock of a host of issues of common interest, in addition to developments at the regional and international levels.

For her part, Prime Minister Mottley expressed her confidence in the UAE’s leadership of global climate action with all competence and ability during its hosting of COP 28, praising the UAE pioneering initiatives in the renewable and clean energy sector at the global level and its distinguished and innovative strategy to achieve climate neutrality.

The meeting was attended by Omar Saif Ghobash, Advisor to Minister of Foreign Affairs, and Saeed Mubarak Al Hajri, Assistant Minister of Foreign Affairs for Economic and Commercial Affairs.

Sheikh Abdullah had arrived in Barbados at the start of a tour that included a number of Latin American and Caribbean countries.

This tour comes within the framework of the UAE’s keenness to strengthen friendly relations with the countries of Latin America and the Caribbean, in addition to exploring available opportunities to develop the prospects for joint cooperation in all fields, especially economic and climate. It also coincides with the UAE’s preparations to host COP 28 next November and December in Expo City Dubai, and underscores the importance of accelerating the pace of global climate action, which constitutes a key for advancing sustainable economic development paths.

WAM

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *